الثلاثاء، 6 ديسمبر، 2016

يا حواء تريدين زوجك ان يكون خاتم بيدك..تفضلي ادخلي

بصراحه يابنات لاحظت نساء كثيرات في مجتمعنا يكثرن الشكاة!!
فهن وبلاشك هذه طبيعتهن كماورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم"يكثرن الشكاة ويكفرن العشير"اوكماقال صلى الله عليه وسلم...
اللي تقول........ زوجي مو حاس في ولا يقدرني
واللي تقول............ زوجي بيتزوج علي أطلُق ولا لا؟
واللي تقول............. زوجي يضربني!
واللي تقول........... زوجي أغلب الوقت برا البيت و مو معطيني وجه
واللي تقول..............واللي تقول....................الخ )

لاحظت مع إحترامي الشديد لكم و تقديري لأوضاعكم و أنا معكم ...... لاحظت إننا كلنا نجري وراء الدنيا و سعادتها . و إذا صابنا أي شيء نجزع و على طول نقول بنتطلق وهو أبغض الحلال عند الله تعالى .
ونعلم أن أي إمراءة طلبت من زوجها الطلاق من غير سبب فحرام عليها رائحة
الجنة .
الجـــــــــــــنة
الجـــــــــــــنة
الجـــــــــــــنة

أتعلمين ماهي الجنه ؟
الجنة فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ..
الجنة سعلة الرحمن الغالية . ولن يمنحها إلا لمن يستحقها ولمن صبر و إحتسب في هذه الدنيا .
اذن!! ... اريدأن أسألكم سؤال :_ كل شي تريدينه في هذه الدنياجميل ؟؟؟
(يعني تريدين زوج يحبك و ما يتزوج عليك! ، و تريدين أولاد صالحين ، و تريدين أموال ، وتريدين راحة نفسية و جسدية ، وتريدين ...........وتريدين ............. الخ )
أذن! ماذاتركنالأخرتنا للحساب للقبر............؟؟

(بالعكس أنا أقول لأي وحدة عندها أي مشكلة مع زوجها أين كانت ( بإستثناء أي مشكلة تخص الدين و تأثر عليك ولا على عيالك مثل إنه لا يصلي بالكلية ، أو له علاقات محرمة ، أو أنه يشرب الخمر ...... وغيرها من الأشياء اللي تخص الدين لازم تكوني حازمة في هذه المواضيع و شديده وتتخذي فيها القرار اللي فيه صالحك و صالح دينك )

أما أي مشكلة اخرى فهونيها و أعلمي أن هذا إبتلاء من الله ليرى هل ستشكرين أم ستجزعين ؟.
فإن شكرتي!! فسيزيل الله همك و ينفس كربك و يعطيك فضل و زياده من عنده ويؤجرك في مصيبتك
وإن جزعتي فلن تؤجري ولن يفرج الله همك.
(يعني الموضوع أكبر بكثير من تفكيرنا المتواضع ..الموضوع جنة...... و نار....... و قبر ........و حساب ........و جزاء .
وأي وحدة تبغى زوجها خاتم في يدها عليها أن تصلح علاقتها مع ربها أولاَ .

يقول أحد الصحابة :_ "والله إني أرى شؤوم ذنبي في خلق دابتي وزوجتي"
أي أن المراءه إذا أصلحت علاقتها مع ربها سيصلح الله ما بينها و بين زوجها وبين الناس.
ولا ننسى حديث الرسول صلى الله علية و سلم ( من كان همه الأخرة جلبت له الدنيا بحذافيرها )اوكماقال
أي أنك إذا تعلقتي بالله و بالدار الأخرة سيجلب الله لك الدنيا راغمة تحت قدمك و أنتي تركلينها برجلك و لا تريدينها .

جربي معي هذا البرنامج و بإذن الله سترين ان زوجك تغير 180 درجة مع إخلاص النية لله تعالى و المداومة علية :_
1_ عليك بالمواضبه على السنن الرواتب
2_ عليك بقرآءة أذكار الصباح و المساء
3_لاتنسي أبداَ ركعتين الضحى
4_ أستيقضي قبل الفجر بساعة وهو وقت السحر فيه يتنزل الرحمن في السماء الدنيا ، صلي فيها ما تيسر لك من الركعات و أستغفري ثم أجلسي أدعي ربك بخير الدنيا و الأخرة
إلى أن يؤذن الفجر .
5_ يجب أن يكون لك في كل يوم ورد من القرآن حتى لو صفحة واحده .ولا تنسي حديث الرسول صلى الله علية و سلم ( احب الأعمال إلى الله أدومها و إن قل )اوكماقال
6_ نزهي أذنك من سماع الغناء و طهري لسانك من الغيبة و النميمة .
7_ حاولي تصومين ثلاث أيام من كل شهر

وبإذن الله تعالى سترين زوجك تغيروكل من حولك يحبك وكل ماتريدينه سيحصل.
تعرفين لماذا ؟؟؟؟؟ لأن الله تعالى إذا أحب عبده أحبب خلقة فيه .
وبإذن الله إذا و اضبتي على ذلك ستنالين حب المولى عزوجل.
لأن الله تعالى يقول في الحديث القدسي ( مازال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه )
كلمة (مازال ) تدل على المواضبه و المداومه .
فاجعلي طموحاتك و أهدافك عالية حتى تحصلي على كل ما تريدين في الدنيا و الأخرة .

واجعلي لسان حالك يقول :_
أريد قصراَ لا يبدده زوال ........................ أريد عيشاَ ليس يقطعه ممات
أريد زوجاَ مثل يوسف في الجمال............. و أريد أنهاراَ بقصري جاريات
فعقولنا إن لم تبلغنا الجنان .................... فحياتنا ليست حياة بل ممات
فأمامنا قبراَ تشيب له العقول ................... وظلامة تخاف منه الظلمات
ولىّ أبوك عن الدنيا ولم تره ... وأنت مرتهن لا زلت في الرحم
وماتت الأم لمّا أن أنست بها ... ولم تكن حين ولت بالغ الحلم
ومات جدك من بعد الولوع به ... فكنت من بعدهم في ذروة اليتم



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق