الاثنين، 6 يونيو، 2016

يا نساء: ثلاثة حقائق لا تعرفينها عن الرجل


لا يقتصر وجود الرجل في حياة المرأة على اللحظة التي يخفق قلبها بالحب ، فيصبح له وجود ملموس ومؤثر وواضح ، بل يسبق وجوده تلك اللحظة بكثير ، حين كان أبًا وأخًا . ولأن وجود الرجل في حياة المرأة ممتد وحتمي ، فعلى حواء أن تحاول فهمه ؛ لتسير حياتها هادئة دون مشاكل كبيرة .
إذا ظننتِ أنكِ تفهمين كل ما يتعلق بالرجل ، فثقي أنكِ على خطأ ، فكما أن المرأة كتاب لم تُقرأ كل صفحاته بعد ، كذلك الرجل غابة متشابكة بها أماكن لم تدخلها أشعة الشمس بعد . إليكِ ثلاث حقائق لا تعرفينها عن الرجل .

- بداخل كل رجل كهف صغير :
يرددون دائمًا أن بداخل كل رجل طفل صغير ، لكن أحدًا لم يتحدث عن الكهف الصغير الموجود بداخل كل رجل . ذلك الكهف الذي يلجأ الرجل إليه حين يواجه مشكلةً ما .
يؤكد خبراء العلاقات الإنسانية أنه بينما تلجأ المرأة إلى الاندماج في صحبة إنسانية ترتاح إليها حين تتعرض لمشكلة ، وتطلب الدعم النفسي من صديقاتها أو شقيقاتها ، فإن الرجل على العكس تمامًا ، يفضل أن يكون وحده دون إزعاجٍ أو صحبة حتى من أقرب الناس إليه ، وكأنه يعود إلى طبيعة الرجل الأول حين كان يعتكف في كهفه ، إلى أن يجد حلاً يرضيه لمشكلته .
تفيدك تلك الحقيقة في التعامل مع رجلٍ يهمك حين تواجهه مشكلة ما ، فلا تغضبي إذا وجدته ينأى بنفسه عنكِ وعن الحديث معكِ ، وامنحيه فرصة يلجأ فيها لكهفه ، ثم يعود إليكِ حين يجد الحل الذي يرضيه .

- الرجل لا يفهم البوح للبوح :
كم مرة واجهكِ أمرٌ يضايقك ، فلجأتِ لشقيقك أو زوجك تبوحين له بما في داخلك ، ففوجئتِ به يحلل الأمر ويضعه في إطار منطقي ، بينما تبحثين أنتِ عن بعض التفهم والمواساة ، لا عن حلولٍ منطقية ؟
تشكو أكثرية النساء من ذلك الأمر ، وتحدث خلافات كبيرة بسببه ، فالمرأة تبحث عن المواساة والرجل يقدم الحلول !
سيفيدك أن تعلمي أن الرجل إنما خُلق ليواجه مشكلاته ويحاول حلها ، كما عليه أن يحمي أولئك الذين ينتمون إليه كالزوجة والأبناء ، لذلك لا يفهم كيف تشكو المرأة من أمرٍ يضايقها ، ثم تشكو أكثر حين يقدم لها حلاً . إنه لا يفهم منطق المرأة الذي يجعلها تبوح لمجرد أن البوح يريحها .
إذا تذكرتِ تلك الفطرة الطبيعية في الرجل ، لن تغضبي من زوجك حين تقصين عليه أمرًا يضايقك ، فتجدينه يقدم لكِ حلولاً له .

- الرجل لا يتقبل نصيحةً لم يطلبها :
بينما تجد المرأة أن من واجبها أن تقدم النصح لكل من حولها ، مدفوعة في ذلك بغريزة الأمومة الفطرية التي تجعلها راغبة في حماية من حولها دائمًا ، يجد الرجل أن تقديم النصيحة لمن لم يطلبها منه فعلاً غير مقبول . أما إذا تورطتِ في تقديم نصيحة لرجل لم يطلبها منكِ ، فثقي انكِ ستواجهين إما بالغضب والعصبية ، أو بالتجاهل التام لكلامك .
لا تجعلي الأمر يغضبك ، ففي جزءٍ مظلمٍ من خلايا مخ الرجل ترقد ذكريات أيامه الاولى على كوكب الأرض ، حين كان على الرجال أن يجتمعوا لحل مشاكل الجماعة ، بينما على النساء أن يجتمعن وحدهن للثرثرة في شؤون المنزل والأبناء .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق